النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ام تبيع ابنها

  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : الـمـجـروح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 54
    التقييم : 10
    Array

    ام تبيع ابنها


    في مدينة مصر كانت احدي الامهات اكثر قسوة من خاطفي الأطفال، فقد عرضت ابنها للبيع بخمسة الآف جنيه دون ان تعلم ان المشتري ضابط مباحث قام بتخفيض السعر الي ثلاثة آلاف جنيه ! المتهمتان وبينهما الطفل الضحيه

    حكاية تخلو من كل معاني الرحمة والانسانية.. صاغ احداثها منذ بدايتها ثلاثة شياطين هم ابطالها!.. حكاية الخاسر الوحيد فيها طفل رضيع لاتجد إلا الدموع في عينيه.. لاتعرف ان كان يبكي جوعا.. ام كان يرغب في حضن دافيء. لكي يلوذ به مطمئنا؟! واليكم الأحداث من بدايتها

    ! رجل وامرأة ! المكان : شقة صغيرة باحد شوارع مدينة نصر البعيدة! في صالة الشقة الضيقة كان يجلس رجل في العقد الثالث من عمره وامرأة شابة تصغرة بعدة سنوات.. كان الصمت يجمعها_ حتي قطعة صراخ طفل رضيع ينبعث من حجرة مغلقة.. لم يحرك الاثنان ساكنا.. فقط تذكرا حوارا كان بينهما منذ وقت قصير ولم يكتمل بعد.. وكأن بكاء الطفل_ الذي تلاشي رويدا رويدا_ آثار بينهما الحوار من جديد!

    المرأة بادئة بالكلام: لسه ملقتش بيعه للولد ياحسن؟!

    الرجل بهدوء: انت مستعجلة ليه ياسماح.. فيه ناس كتيرة محرومة من الضنا ونفسها في ولد.. اطمني انا ومراتي مسئولين عن عملية البيع!

    طبعا نصيبي محفوظ؟!

    زي ما اتفقنا .. المبلغ حيتقسم علي ثلاثة! كانت تبدو والمسألة مثل صفقة.. طفل مخطوف للبيع.. معروض بأعلي سعر لمن يدفع فيه.. وكأنه مزاد !وتتوالي الأحداث من جديد! المكان نفس المكان .. تلك الشقة الصغيرة_ التي جمعت في بداية أحداثها حسن وسماح! الزمن يتغير هذه المرة.. تحديدا في مساء اليوم التالي! يظهر الطرف الثالث في الجريمة.. زوجة حسن تدلف الي الشقة وقد تهللت اساريرها .. كانت تحمل لهما خبرا سعيدا_ ان يجلسا امامها_ لكي تزف لهما عرضا بصفقة توصلت اليها لاتمام بيع الطفل الرضيع!

    الزوجة تبدأ كلامها: خلاص ياسماح.. وجدت الزبون اللي حيشتري ابنك؟!

    نعم.. لم يكن الطفل الرضيع المغلوب علي امره_ إلا ابن سماح.. لم تكن هذه هي كل الحقيقة_ ولكنها جزء منها والباقي لم يأت موعده بعد!. تبتسم سماح لهذا الخبر.. سعيده لانها سوف تتخلص من ابنها.. ضناها _ الذي حملته في بطنها.. وترد بسرعة قائلة : '.. مش معقوله.. بالسرعة دي لقيتي مشتري لحمادة!

    والمشتري مستعد بدفع خمسة آلاف جنيه عدا ونقدا في مقابل حصوله علي الولد! ويتدخل الزوج في الحوار قائلا لزوجته : 'دورك ياحبيبتي انتهي لغاية كده والباقي عليٌ انا'! طفل للبيع !

    المكان : قسم شرطة مدينة نصر!

    زوج المتهمه الذي شارك في اتمام الصفقة

    جرس التليفون يرن في مكتب المقدم حمدي النهاي رئيس المباحث.. كان علي الطرف الآخر شخص مجهول يطلب الحضور للابلاغ عن شيء ربما يقود في النهاية الي الكشف عن جريمة.. يطلب رئيس المباحث من هذا الشخص الحضور فورا ولم تمر إلا لحظات قليلة وكان هذا الزائر يطرق باب رئيس مباحث قسم شرطة مدينة نصر.. كان يبدو عليه الاضطراب_ لكنه سرعان ما استعاد هدوءه وبدأ يقص علي ضابط المباحث حكاية مثيرة.. قائلا: اسمي '.......' ميسور الحال.. ناجح في عملي الي اقصي حد_ لكن القدر اراد لي ولزوجتي ان يحرمنا من الانجاب.. بالأمس زارتني سيدة وادعت لي انها تعمل خادمة باحد البيوت وتعرف أسرة فقيرة جدا.. انجب الزوجان فيها الكثير من الاولاد_ حتي عجز الاب علي الانفاق عليهم_ كان آخرهم طفلا رضيعا لم يتعد عمره العام.. ونظرا لضيق ذات يد رب الأسرة _ اضطر الزوجان لعرض وليدهم_ آخر العنقود_ للبيع وزعمت لي ان السعر خرافي.. خمسة آلاف جنيه'! انتهي بلاغ الزائر _ الذي انصرف تاركا تليفون تركته تلك المرأة انا اشتريت ! المذكرة التي دونها رئيس مباحث مدينة نصر.. وصلت صورا منها بأقصي سرعة الي مكتب مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة ومدير الادارة العامة لمباحث العاصمة ونائبه ومأمور قسم مدينة نصر.. وكان القرار الصادر في النهاية واضحا وصريحا وهو سرعة التحريات وكشف غموض ماقاله صاحب البلاغ في بلاغه.. خاصة بعدما انتشرت في الايام الاخيرة ظاهرة خطف الاطفال الرضع من المستشفيات! الجزء الثاني من الخطة كانت مسئولية الرائد علي نور الدين معاون المباحث.. يطلب السيدة المزعومة في رقم التليفون_ الذي تركته للرجل الثري.. ويدور هذا الحوار تليفونيا!

    مساء الخير يامدام.. انا فلان.. ياتري العرض مازال ساريا؟!

    طبعا.. طبعا.. صدقني انا بهديك ولد زي القمر!

    وانا موافق_ لكن بصراحة السعر غالي شوية!

    5 آلاف جنيه كثير في ولد.. ده الضنا غالي يابيه !

    لازم تكرميني في السعر.. بصراحة انا مش حدفع فيه إلا 3 آلاف جنيه!

    لحظات صمت ترد بعدها زوجة حسن قائلة: عموما ماجتش في جمل.. مبروك عليك حمادة_ لكن ماتنساش حلاوتي! وانتهي الحوار بين المشتري_ ضابط المباحث_ وزوجة حسن_ علي موعد تم تحديده في صباح اليوم التالي! كمين ! سيارة ملاكي تتحرك من امام قسم شرطة مدينة نصر بداخلها الرائد زياد وفا معاون المباحث والقوة المرافقة له _ الي الميعاد والمكان المتفق عليه باحد شوارع مدينة نصر الهادئة! ضابط المباحث ورجاله ينتظرون داخل السيارة _ قدوم الشخص المتفق عليه _ وهو حسن_ لاتمام عملية التسليم والتسلم !.. دقائق قليلة مرت ويظهر رجل حاملا في يده طفلا رضيعا يضمه الي صدره .. يتلفت حوله في خوف! يلمحه ضابط المباحث.. يخرج من سيارته _التي كانت بعيدة عن مرمي بصر الرجل.. يتجه نحوه بخطوات سريعة.. كان جزءا من التمثيلية ان يبدي ضابط المباحث لهفة في حمل الطفل وضمه الي صدره_ ولكن حسن كان لايزال ممسكا بقوة بجسد الطفل الضعيف _ الذي كان مستسلما.. يقول للمشتري بعصبيه: 'انا أسف يابيه .. دي أمانه.. سلمني واستلم '! في هذه اللحظة كان رجال المباحث يحيطون بالرجل .. يأخذون منه الطفل واقتادوه الي قسم الشرطة!

    المهمة لم تكتمل بعد ! سيارة اخري كانت تتجه الي حيث تقيم الزوجة والأم سماح وهناك تمكن ضباط المباحث من القبض عليهما. الام تكذب ! اعترافات سماح في محضر الشرطة لم تقنع ضابط المباحث_ حيث ادعت: 'انها تعرض ابنها للبيع بعد ماضاقت الحياة بها وبزوجها_ العاطل _ خاصة وانها انجبت الكثير من الاطفال ولم تعد قادره علي تربيتهم'!

    ساكن فين جوزك ياسماح؟!

    في القطامية!

    معاك شهادة ميلاد للولد؟!

    وآخرجت سماح بالفعل_ شهادة ميلاد لابنها من حقيبة يدها_ مدون بها اسم الأب ويدعي محمد احمد.. صادرة من مكتب صحة السيدة زينب! احساس رئيس المباحث كان يسير في اتجه آخر.. ولكنه لم يسبق الأحداث!.. انطلق الي حيث العنوان الذي ادلت به سماح.. وكانت المفاجأة ان اسم الشارع وهمي! وجاءت التحريات بعد ذلك تحمل الكثير من المفاجآت المثيرة!

    سماح لم تكن سوي بنت طائشة. هربت من اسرتها من ابوالمطامير _بحيرة_ الي القاهرة حيث احلام الثراء_ التي طالما داعبت خيالها في كل لحظة.. تعرفت علي شاب.. وتزوجته _ لكن وجدته عقبه في طريق طموحاتها.. طلبت منه الكلام وتركت له أبنها الذي انجبته منه!

    ومرت شهور علي سماح وهي تهيم علي وجهها في شوارع القاهرة _ حتي تعرفت علي شاب آخر احبها بصدق.. ولم يتردد في عقد قرانه عليها وتم تأجيل الزفاف حتي العثور علي شقة الزوجية!

    ولانها رفضت ان تعيش حياة كريمة_ سرعان ماتعرفت علي شخص آخر_ سيء السمعة يدعي حسن.. فرش لها طريق الشيطان بالورود _اخذها لتعمل في شارع الهرم _داخل احد الملاهي الليلية وهناك كانت بداية سماح مع الحرام.. والنهاية حتمية لمن يسير في هذا الطريق.. جنين حملته الأم بلا أب تعرفه _ في احشائها!

    وكان لابد من أب يدون في الاوراق الرسمية لهذا الطفل القادم للحياة!.. طرأت علي عقلها فكرة شيطانية _ حينما استغلت قسيمة الزواج من زوجها الثاني_ والتي كانت بحوزتها _ وذهبت الي مكتب صحة السيدة زينب وهناك لم تجد صعوبة في أن تنسب وليدها _ مجهول الأب_ الي زوجها!

    وكانت المفاجآة الاخيرة في سلسلة تحريات ضباط المباحث_ حينما عثروا علي الزوج المخدوع_ الذي انكر نسبه لهذا الولد مؤكدا انه عقد قرانه فقط عليها ولم يدخل بها او يعاشرها معاشرة الازواج! ويحيل مأمور قسم شرطة مدينة نصر المتهمين الثلاثة الي النيابة _ التي امرت بحبسهم. دموعهم! وكانت محطتنا الاخيرة داخل قسم مدينة نصر! سألنا سماح: 'كم يبلغ عمرك'؟! وترد المتهمة: '21 سنة'؟!

    من والد الطفل_ الذي حاولت بيعه؟!

    معرفش !!

    بتشتغلي فين ؟!

    في شارع الهرم؟

    بتشتغلي ايه ؟!

    مضيفة.. يعني أقدم المشروبات للزبائن!

    ماذنب هذا الطفل البريء _ الذي جنيت عليه؟!

    واختارت سماح دموعها_ لكي تجيب لنا عن هذا السؤال.. لم تكن دموعها هي الوحيدة _التي رأيناها_ ولكن انهارت شريكتها في الجريمة زوجها المتهم حسن_ الذي حاول هو الآخر الاحتفاظ بهدوئه_ ولكنه لم يستطع فانهار باكيا!.. ولكن يبقي السؤال الذي يجيب علي دموعهم هذه ! وماذا يفيد الندم بعد فوات الآوان؟




    اتمنى القصة تعجبكم ولو اني طولت عليكم شوي
    مع تحياتي للجميع





  2. #2
    عضو مؤسس
    الحالة : العتيبي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 768
    التقييم : 10
    Array

    لا حول ولا قوة الا بالله

    تسلم اخوي المجروح





  3. #3
    عضو سوبر محترف
    الحالة : التورنيدو غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 638
    التقييم : 10
    Array

    لا حول ولا قوة الا بالله

    ايش القسوه هذه

    يعني الانسان وين راحت الرحمه اللي بقلبه

    مشكور اخوي المجروح على الموضوع

    الله لا يحرمنا منك

    يعطيك العافيه





  4. #4
    عضو نشيط
    الحالة : الـمـجـروح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 54
    التقييم : 10
    Array

    الحمد لله على النعمه الي احنى فيها

    مشكور راعي الونه ، التورنيدو

    يعطيكم الف عافية





المواضيع المتشابهه

  1. عبير قتلت ابوها..
    بواسطة AhM Wa7D في المنتدى فرفشه - نكت - صرقعه - ضحك - تسليه - وناسه
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-06-2004, 04:59 AM
  2. مـثل ما تعـامل والـديـك تـجازى مـن اولادك
    بواسطة حزن في المنتدى قصص - روايات - روايات طويله
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-04-2004, 09:59 PM
  3. سارة لأبوها : بابا أبغى ألبس بشت
    بواسطة أيام السعد في المنتدى قصص - روايات - روايات طويله
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-12-2003, 03:15 AM
  4. ام مصريه تبيع طفلها !!!!!!!!!
    بواسطة B U M في المنتدى قصص - روايات - روايات طويله
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-10-2003, 10:33 PM
  5. رساله من ام هنديه الى ابنها
    بواسطة عروس الكون في المنتدى فرفشه - نكت - صرقعه - ضحك - تسليه - وناسه
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-09-2003, 11:38 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60