إعادة 311 طفلا تائها من مختلف الأعمار والجنسيات في الدمام

بسبب الزحام في مواقع احتفالات العيد
شهدت احتفالات الأهالي بعيد الفطر السعيد في الواجهة البحرية بالدمام أمس الأول حالة من القلق والذعر انتابت الزوار بسبب فقدان عدد كبير من الأطفال، رغم تحذيرات المنظمين المتكررة.

وتمكن رجال الأمن والسلامة بأمانة المنطقة الشرقية من إعادة 311 طفلا تائها من مختلف الأعمار والجنسيات.

وكانت تحذيرات أطلقها المسئولون عن تنظيم الاحتفال للأهالي بأهمية أخذ الحيطة ورغم ذلك لم ينتبهوا لأطفالهم.

ولم تسجل مواقع احتفالات أي حالات فقدان للأطفال، في الوقت الذي توالت فيه التحذيرات مرة أخرى للأهالي بالحفاظ على أبنائهم بسبب وجود الآلاف من الزوار.

من جهة أخرى ناشد المواطنون تكثيف العلامات الإرشادية في مواقع الاحتفالات بسبب الزحام الشديد لتفادي تكرار اختفاء الأطفال عن ذويهم.