المدن أضحت تخطط لاحتفالات أكثر إتقاناً وتجذب قطاعات واسعة
"رويترز": اليوم الوطني للسعودية يعكس قوة الدولة وتنامي نفوذها


قالت وكالة "رويترز" للأنباء إن احتفال المملكة بذكرى التأسيس يعكس قوة الدولة وتنامي نفوذها، ومواصلة خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مساعيه للإصلاح لدى توليه السلطة عام 2005 بإصدار مرسوم باعتبار يوم 23 سبتمبر عطلة رسمية لإحياء ذكرى توحيد المملكة على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود.

ومنذ ذلك الحين أصبحت الاحتفالات تجذب أعداداً أكبر، واتخذت وزارة العمل خطوة تالية هي اعتبار هذا اليوم عطلة مدفوعة الأجر لجميع موظفي القطاعين العام والخاص بمناسبة يوم توحيد المملكة.

ومنذ عام 2005 تنامى عدد مدن المملكة التي تضع تدريجياً خطط احتفال أكثر إتقاناً. وتعتزم المنطقة الشرقية، التي بها أغلب موارد البلاد النفطية، إحياء المناسبة هذا العام باستعراض يضم عروضاً للدراجات النارية وعروضاً موسيقية وأخرى رياضية.

وتحدّثت هيئة كبار العلماء بتأييد الاحتفال، وقالت بضرورة إبراز دور المملكة في حماية الحرمين الشريفين في مكة والمدينة، وقال أمينها العام فهد الماجد في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية: "سعى الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - بكل ما أوتي من إمكانات، ومن بعده أبناؤه الملوك - رحمهم الله وحفظ خادم الحرمين الشريفين - إلى تحقيق كل ما يؤدي إلى تماسك هذا الوطن المترامي الأطراف. ولقد مكنهم الله - عز وجل - وأمكن بهم دينه وأعلى كلمته".