750 فرداً وضابطاً و357 آلية و40 كاميرا لمراقبة الحدث في الدمام


أكـد الناطـق الإعلامي لشرطة المنطقـة الشرقيـة المقـدم زيـاد الرقيطـي أن هـذه الفرحـة هـي فرحة وطن كامل، ومن حق أي مواطن أن يعبر عن مشاعر فرحته في حدود الإطار المعقول، مضيفاً ولهذا رتبت أمانة المنطقة الشرقية، بالتعاون مع الغرفة التجارية، بعض الفعاليات التي يستطيع من خلالها الشباب وغيرهم التعبير عن فرحتهم، وفي أماكن معينة حتى تكتمل الفرحة.

وأشار الرقيطي إلى جملة من التدابير الأمنية التي ستتخذ في مثل هذه المناسبات، مبيناً أن شرطة المنطقة الشرقية جهزت 750 فردا وضابطا وكذلك 357 آلية و40 كاميرا في حاضرة الدمام والخبر والظهران فقط، لتسيير هذه المناسبة والخروج بها بأفضل شكل ، موضحاً أن بقية محافظات الشرقية لها قوات وآليات أخرى، مثل القطيف والأحساء وحفر الباطن.

وأشار الرقيطي إلى أن هذا لا يؤثر على وجود رجال الأمن داخل الأحياء للحفاظ على الأمن داخل الأحياء، من ضعاف النفوس الذين يستغلون خروج الناس لممارسة السرقة، موضحاً أن المحلات التجارية كافة، سواء في الدمام أو الخبر وخصوصاً من هي على واجهات الكورنيش لديها أرقام الطوارئ، يمكنها الاتصال بها في حال حدوث أي سلوك غير مقبول أو الاستعانة برجال الأمن المتواجدين في الموقع.

وختم الرقيطي حديثه قائلاً: نحن على ثقة تامة بأن الشعب السعودي بشبابه ونسائه ومختلف شرائحه، يعي ويفهم ويقدر هذه المناسبة، وما قد يحصل من الشباب المراهقين لا يعد سوى كونه سلوكا مشينا، لا يقبله أي عاقل يعيش في هذه الأرض الطيبة