بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كتابتي التي نشرت في جريدة اليوم ، الأثنين 28 محرم 1435 هجري .



طريق الأمير محمد بن فهد بالدمام من الطرق الهامة كونة الرابط شمال الدمام بجنوبها ، ويقع على جانبية أنشطة حكومية وتجارية ومنتزهات وحدائق ومطاعم وغيرها ، مايحتاجة بعض الأمور منها :

* إنشاء جسرين للمشاة ، الأول : عند مجمع العثيم مول ، والثاني : بين جبل المريكبات وساحة المريكبات ، خاصة أن هذا الطريق سيتم تنفيذ نفق مع تقاطعة مع
مع شارع الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنة .
هذان الجسران عند إنشائهما بمثابة العبور الآمن لكل منهما بعد تنفيذهما .
* أعمدة الإنارة من تقاطعة مع شارع الأشرعة حتى شارع فاطمة الزهراء قديمة ومصابيحها ضعيفة ، وأستبدالها بأعمدة إنارة جديدة الشكل توضع في الطريق لتكون متناسقة مع بقية الأعمدة ، وليس على جانبية كما هو حاصل الآن من تناقض .
* الطريق ينقصة رصف الجزيرة الوسطى وزراعتها مع الجزر المثلثة وإعادة سفلتتة من دوار الصواري إلى تقاطعة مع طريق الملك عبدالله ليكتمل نواقص هذا الحي الذي يقع في شرقة منتزة الملك عبدالله واجهة الدمام البحرية وفي غربة الكورنيش .


صورة من الطريق سيتم تنفيذة في طريق الأمير محمد بن فهد مع شارع علي بن أبي طالب قريباًَ :



غريق الدمام