إثر عزم معلمين إطلاق حملات لمناصرة أم المؤمنين عائشة
"تعليم الشرقية": حملات "المناصرة" بعد المخاطبة الرسمية
الدمام: أوضح المدير العام للتربية والتعليم للبنين في المنطقة الشرقية الدكتور عبد الرحمن المديرس أن هناك تعليمات واضحة وصريحة ومحددة تجاه المدارس والمعلمين الذين ينوون عمل حملات مناصرة داخل المدارس لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، إثر تعرضها للقذف والسب والشتم من قبل الفار ياسر الحبيب.
وقال المديرس لـ "سبق": "إن أي مدرسة أو معلم ينوون عمل مثل هذه الحملات بالمدرسة، فيتم ذلك عن طريق توجيه خطاب رسمي لإدارة التربية والتعليم، وبعد ذلك تأتي التوجيهات بالطرق الرسمية، لأن هناك دراسة من كل الجهات، كما يتم عرضه أيضاً على مكتب التربية والتعليم التابع للمدرسة".

وأكد المديرس أن كل ما فيه خير للتعليم فنحن نبحث عنه ونسعى إليه. كما أكد أن المبادرات محدودة في إطار المدرسة وليس كل صغيرة وكبيرة ترجع فيها المدرسة لإدارة التربية والتعليم، فهناك أمور معينة من صلاحيات مكتب التربية والتعليم التي تتبع له المدرسة، وهناك أمور معينة من صلاحية إدارة التربية والتعليم، وهناك أيضاً أمور معينة من صلاحية وزارة التربية والتعليم.

وقال المديرس: إن المدرسة في حد ذاتها إدارة تعليم، وكل شخص مسؤول عن التصرفات التي يقوم بها.
وعلمت "الادارة" أن معلمين في بعض مدارس المنطقة الشرقية يعتزمون إطلاق حملات مناصرة لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، إثر تعرضها للقذف والسب والشتم من قبل الفار ياسر الحبيب.