بسم الله الرحمن الرحيم

وقد زودت نوكيا هاتف N9 بتقنية الاتصالات القصيرة NFC التي تستخدمها الشركة الفنلندية كطريقة جديدة لتبادل الملفات بين المستخدمين، على أن تستثمرها في المستقبل في تأمين خدمات الدفع الإلكتروني عبر الهاتف الجوال، أي أن يعمل الهاتف كبديل لبطاقة الائتمان. وقد التقينا مع توم فاريل المدير العام لشركة نوكيا في منطقة الخليج العربي، وقد حدثنا عن الاهتمام الكبير الذي تبديه نوكيا بهاتف نوكيا N9، وعن نية الشركة طرح النسخة المعربة من الهاتف خلال الأسبوعين القادمين، وهو الجهاز الذي يمكن شراؤه حاليا من جناح نوكيا في معرض جيتكس شوبر 2011.وعن المستقبل القريب لمنتجات نوكيا، أكد فاريل أن الشركة ستطرح عالميا في هواتف نوكيا التي تعمل بنظام ويندوز خلال الربع الحالي من عام 2011، وأن الإطلاق المبدأي لهواتف ويندوز نوكيا ستصل خلال النصف الأول من العام القادم إلى دول الشرق الأوسط والخليج العربي.وقال فاريل بأن نوكيا تعمل حاليا على دمج متجري مايكروسوفت للتطبيقات مع متجر نوكيا للتطبيقات الذي تم تغيير اسمه من متجر Ovi إلى متجر نوكيا، وذلك تمهيدا لطرح هواتف ويندوز فون.وأكد فاريل الالتزام الكبير لشركته بتوفير محتويات للهواتف الجوالة وقال بأن 400 مطورا مؤهلا في المنطقة الوسطى يؤكدون التزامهم بتوفير تطبيقات عربية متجددة لهواتف نوكيا.وتشرح نوكيا لزوار جناحها عن منصة المطورين QT التي تسمح لأي مبرمج ببناء تطبيق يمكن أن يعمل حسب فاريل على منصات سيمبيان أو ميغو أو ويندوز موبايل.
وكانت نوكيا قد أطلقت هاتف N9 في المنطقة في شهر سبتمبر الماضي وبتلك المناسبة قال أليساندرو لامانا، نائب الرئيس، مديرالعمليات في الشرق الأوسط وأفريقيا، في نوكيا: "إن هاتف نوكيا N9 والذي سيتوفر في بعض الأسواق المختارة حول العالم يتناسب بشكلٍ مثالي مع المستخدمين من عملائنا المحليين والذين يمتلكون درجةً عاليةً من الوعي بالتقنية العالية والأناقة، فهم لا يرضون إلا بالمنتجات الأفضل في فئتها. ووفقاً للأرقام الصادرة عن جارتنر، فإن هواتف نوكيا الذكية ما زالت محتفظةً بالصدارة في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا مستحوذةً على 41.9% من السوق في فئتها، وهذا إن دل على شيءٍ فهو يدل على أن المستخدمين في المنطقة يقدِّرون منتجات نوكيا ويمنحونها كامل ثقتهم. واستناداً إلى هذه الأفضلية الواضحة، فقد اختارت نوكيا منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بأن تكون واحدة من الأسواق الأولى التي سيتم فيها إطلاق هاتف N9، استمراراً منا بالالتزام بتلبية متطلبات عملائنا من المنتجات المتميزة في أداءها والتي تعزز مكانتهم الاجتماعية".ومن جانبه قال ماركو اهتيساري، رئيس قسم التصميم عالمياً لدى نوكيا: "يشكّل الابتكار العنصر الجوهري لإستراتيجيتنا ولهاتف N9. لقد سعينا إلى تصميم طريقةٍ أفضل لاستخدام الهاتف ولذلك فقد قمنا بإعادة ابتكار مفتاح العودة إلى الشاشة الرئيسية واستبدلناه بحركة بسيطة هي مسحة على حافة الشاشة. ولقد كانت الملاحظات الإيجابية التي تلقيناها من قبل عملائنا على الفيس بوك حول هاتف نوكيا n9 شيقةً جداً، كما أنها ترسل رسالةً حول العقلية التنافسية الجديدة لنوكيا والإستراتيجيات والتوجهات التي نتبناها. يداً بيدٍ لتصميم يمثل المنظور والإحساس، كما أننا واثقون كل الثقة بأن هاتف نوكيا N9 سيفاجئ ويفتن المستخدمين الأكثر إدراكاً للموضة والأناقة وخاصة في منطقة الشرق الاوسط وأفريقيا"