بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

الكتابة في جريدة اليوم /الأحد 4 جمادى الآخر 1437 13 مارس 2016 م


*الشكر الجزير لأمانة المنطقة الشرقية على مشروعها في تطوير وتأصيل التراث بالتقاطعات على طريق الملك عبدالله مع الشوارع الداخلية لحي الشاطئ ومع طريق الخليج العربي بإنشائها مجسمات تراثية وبإضافة لون الطبيعة الأخضر بالمسطحات الخضراء التي كانت تفتقدها من أمد طويل ، الدمام حصلت على المركز الثاني عربياً في التراث العمراني ومازالت تريد التزيين بأبهى حلة من الماضي العريق بعد حصولها على هذا المركز من خلال التوثيق بأصالة الماضي العريق ، فهل ياترى بعد هذا سنرى بالمستقبل القريب مشاريع تراثية عمرانية تؤصل وتربط الماضي بالحاضر الذي نعيشة من خلال إنشاء موقع خاص يعود بنا إلى أيام الماضي يحتوي على ماكان يتميز به ذالك الوقع من إنشاء مقهى وسوق وفندق ومنتزة تراثي يسترجع الذكريات القديمة بالتصميم التراثي الخارجي ليكون علامة على أن الدمام عادت وتأصلت بالذكريات الجميلة ومازالت تحتفظ بذالك .. هذا ماتنتظرة المدينة على أرضها ؟

صورة القرية التراثية في حي الشاطئ :